الكلمة
قم بالاشتراك لتصلك مقالات المجلة مجاناً

مُلْقِينَ كُلَّ هَمِّكُمْ عَلَيْهِ (PDF) هذا المقال على نسخة PDF

"مُلْقِينَ كُلَّ هَمِّكُمْ عَلَيْهِ"



فيما يخص الهموم والقلق، تقول لنا بطرس الأولى 5: 7 :

بطرس الأولى 5: 6- 7
" فَتَوَاضَعُوا تَحْتَ يَدِ اللهِ الْقَوِيَّةِ لِكَيْ يَرْفَعَكُمْ فِي حِينِهِ، مُلْقِينَ كُلَّ هَمِّكُمْ عَلَيْهِ، لأَنَّهُ هُوَ يَعْتَنِي بِكُمْ."

لكي تأخذ شيئاً مما هو عليك، وتلقيه على أحد آخر، يتطلب عمل. هذا بالضبط ما يطلبه الله منا أن نفعله بهمومنا1: عوضاً عن أن نحملها بأنفسنا، فهو يطلب منا أن نأخذ موقف تجاهها، ولكن ليس بالقلق حيالها ولكن بإلقائها عليه. وهذا ليس فقط تجاه بعض الهموم القليلة التي نعتقد أنها أكثر أهمية من الأخرى، ولكن في كل همومنا. " مُلْقِينَ كُلَّ هَمِّكُمْ عَلَيْهِ، لأَنَّهُ هُوَ يَعْتَنِي بِكُمْ" هكذا تقول الكلمة. بالإضافة إلى ذلك، نقرأ في فقرة أخرى:

مزمور 55: 22
" أَلْقِ عَلَى الرَّبِّ هَمَّكَ فَهُوَ يَعُولُكَ. لاَ يَدَعُ الصِّدِّيقَ يَتَزَعْزَعُ إِلَى الأَبَدِ."

يتضح إذاً أن القضية ليست هي عما إذا كان الله يهتم بنا ، ولا هي عما إذا كان يرغب في أن يكون حامل همومنا ، ولكن القضية هي عما إذا كنا متضعين بشكل كاف ("أن تتواضع تحت يد الله القوية... وتلقي كل همومك عليه" كما يقول المزمور) حتى نلقي كل همومنا عليه تماماً كما دعانا.

متى 11: 28- 30
" تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ. اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ. لأَنَّ نِيرِي هَيِّنٌ وَحِمْلِي خَفِيفٌ»."

تاسوس كيولاشوجلو

 



الحواشي

1. كلمة "هم" في هذه الفقرة هي ترجمة للاسم اليوناني "ميريمنا" والذي يشتق منه الفعل "ماريمناو" ويتم ترجمته إلى "تهتموا" في الفقرة الموجودة في فيليبي 4: 4- 7 والذي قرأناه مسبقاً.